أنت هنا

لا يخفى على المهتمين  أهمية الدراسات السكانية، والمعرفة التي توفرها عن السكان وتوزيعهم ونموهم وخصائصهم، إذ أن العنصر البشري وسماته الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية  تُعد  من أهم المدخلات الأساسية في إعداد الخطط التنموية.  فالإنسان – كما يُقال - هو الهدف النهائي للتنمية، وهو - في الوقت نفسه – العنصر الذي يتوقف عليه نجاح التنمية الاقتصادية في تحقيق أهدافها، ما يؤكد الترابط الوطيد بين السكان والتنمية والبيئة.

وإيماناً بأهمية الدراسات السكانية واستشعاراً بالارتباط الوثيق بين السكان من جهة وكل من التخطيط والتنمية من جهة أخرى، وافق مجلس جامعة الملك سعود على إنشاء الجمعية السعودية للدراسات السكانية. وبذلك تكون هي أول جمعية تُعنى بالشأن السكاني عموماً والديموغرافيا خصوصاً في دول مجلس التعاون الخليجي، بل تعد أول جمعية متخصصة في الدراسات السكانية ذات ارتباط بمؤسسة أكاديمية في الوطن العربي، وهذا يحملها مسؤولية كبرى، لتكون مثالاً في الإنتاجية العلمية ونموذجاً ناجحاً وفاعلاً في خدمة القضايا التنموية، وهذا ما تؤكده أهداف الجمعية.

باسم اللجنة التأسيسية لهذه الجمعية، ندعو جميع المتخصصين والمهتمين في الديموغرافيا والدراسات السكانية في مجالات الجغرافيا، والدراسات الاجتماعية والاقتصاد والعلوم الصحية والتاريخ والتخطيط والتنمية وغيرها، الانضمام لعضوية الجمعية والإسهام في أنشطتها وفعالياتها.

نسأل الله أن يكلل جهود العاملين بالنجاح، وأن تحقق هذه الجمعية ما تصبو إليه من أهداف وطموحات .